البديل التربوي

هل المجلس الأعلى للتربية والتكوين يحمل مسؤولية فشل المنظومة للأستاذ؟

+ حجم الخط -

 

دراسة للمجلس الأعلى للتعليم حول أوضاع التعليم بالمغرب

في دراسة له حول المدرسة العمومية، نال منها الأساتذة و الأطر التربوية على حد سواء نصيبهم من الانتقادات بخصوص الغيابات و الكفاءة، لمح المجلس الأعلى للتربية و التكوين الى تحمل الأستاذ لجزء من المسؤولية في تدني مستوى الجودة في قطاع التربية الوطنيةو جاء في التقرير ان جل الأساتذة بالثانوي التأهيلي لا يؤدون ساعات العمل كاملة، وتصل الى 75 في المائة بالنسبة للسك الاعدادي، و 11.6 في المائة بالنسبة للتعليم الابتدائي. فهل المجلس الأعلى للتربية والتكوين يحمل مسؤولية فشل المنظومة للأستاذ؟

رأي محمد كديرة وهو أستاذ جامعي وخبير في السياسات التربوية و العمومية

في تصريح صحفي لمحمد كديرة وهو أستاذ جامعي وخبير في السياسات التربوية و العمومية، يرى أن عدة عوامل ساهمت في افشال اصلاح التعليم مند مدة وليس الأستاذ وحده من يتحمل المسؤولية، مضيفا ان الأستاذ يحتاج الى تكوين فعال و تحفيز مادي وهو ما لا توفره الوزارة المعنية، بالاضافة الى تسجيل مجموعة من التراكمات من الحكومات السابقة وغياب الحكامة و ربط المسؤولية بالمحاسبة، كلها عوامل ساهمت في الوضع الذي يعيشه قطاع التربية الوطنية اليوم.

الأستاذ الجامعي يرى ان الهجوم على الأستاذ راجع الى كونه الحلقة الاضعف في المنظومة، دون نفيه لمسؤولية الاستاذ في القيام بدوره على احسن وجه والنهوض بالمنظومة، و لكن تظل المسؤولية سياسية بالدرجة الأولى، متسائلا عن مصير الأموال المخصصة لبرنامج المخطط الاستعجالي.

و يضيف الخبير التربوي ان النجاعة تكمن في البرمجة و التخطيط، و تحيين المناهج و القطع مع التمركز الإداري. و بخصوص الشروط الجديدة لولوج التعليم يؤكد كديرة انه غير متفق مع المنهجية، و لكن استحسن الشروط الجديدة للحد ممن لا رغبة له في ممارسة هذه المهنة.

رأي النقابات في الدراسة الأخيرة للمجلس الأعلى

يرى عبد الغني الراقي الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ان ما جاء في التقرير مجانب للصواب و غير صحيح و لا علاقة له بالأمر الواقع، مضيفا ان كل أستاذ تغيب عن عمله عليه تقديم مبرر و هناك عقوبات تأديبية في حالة الغياب الغير المبرر. مطالبا المجلس الاعلى بتجاوز التقنية و مشاركة النقابات ذات المعرفة التامة بالقطاع و تبادل الآراء، مضيفا أن ما جاء في التقرير مبالغ فيه و الهدف منه تبخيس دور وعمل الأستاذ.

 تابع أيضا:

- انعقاد المجالس الإدارية للأكاديميات برئاسة بنموسى... من هنــــا

- تقارير وطنية ودولية: الأستاذ المغربي يتقاضى أدنى الأجور... من هنــــا

- مصدر رفيع يؤكد سحب تسقيف الحوار و النقابات تسجل رغبة الوزارة في طي الملف... من هنــــا

- الوزارة توافق على مطلب التفرغ النقابي للنقابات و الكل ينتظر لوائح المستفيدين... من هنــــا


1 تعليقات

  1. المجلس الأعلى للتعليم يريد تحميل المسؤولية للأستاذ وهذا خطأ فادح
    فالأستاذ ليس مشجبا يعلق عليه فشل
    السياسة التغليمية للدولة وتراكم تجاوزات المسؤولين المركزيين والإقليميين وحتى الجهويين دون محاسبة ولا مراقبة، وسيطرة قانون
    الحزبية والزبونية وباك صاحبي وانا كنعرف راس العين اوحتى واحد مايقد علي اوالمفتش نسيبي والنايب ولد خالتي او اومدير الجهة فالحزب ديالنا
    أوحنا مراضعين مع الديب.
    أوسيدي قاسم زين لمواسم

    ردحذف

إرسال تعليق

اعلان بعد ثاني فقرة