البديل التربوي

هكذا تتم سرقة أموالك عبر الانترنيت أو من الشباك الاتوماتيكي ATM !

+ حجم الخط -

هكذا تتم سرقة وقرصنة حسابك البنكي!

الجرائم الالكترونية كثيرة جدا، ومع تطور التكنولوجيا و الانترنيت أصبح من الضروري الالمام بطريقة حماية نفسك من السرقة أو النصب و الاحتيال باستعمال أدوات متطورة يعجز المرء عن كشفها وفهمها.

السرقة باستعمال الشبابيك الأتوماتيكية هي الأكثر انتشارا مؤخرا، و سبق للمديرية العامة للأمن الوطني أن نبهت الوكالات البنكية من هذا الأمر. و للإشارة فالجرائم الالكترونية الحديثة المرتبطة بما هو مالي و بنكي تنقسم الى اربعة أصناف.

الصنف الأول و يسمى "سكيمينغ" SKIMMING ، وهدفها سحب الأموال من الشباك الاتوماتيكي ATM أو اجراء عمليات الشراء على الانترنيت بعد سرقة البيانات الخاصة بالبطاقة البنكية.

وتعتمد هذه الطريقة على الصاق أجهزة مزيفة في مكان ادخال البطاقة للحصول على بيانات البطاقة الخاصة بالضحية، و الصاق لوحة مفاتيح مزيفة أو تركيب كاميرا لسرقة كلمة المرور (الباسوورد)، بعد ذلك يتم الاعتماد على جهاز خاص لنقل البيانات الى بطاقة فيزا جديدة و فارغة باستعمال برنام مثبت على الحاسوب، ويتم الحصول على بطاقة بنكية مشابهة للبطاقة الاصلية للضحية.

الصنف الثاني و يسمى "فيشينغ" PHICHING، وهدفها جمع بيانات الحساب البنكي للضحية عبر رسائل الكترونية.

وتعتمد هذه الطريقة على ارسال رسائل الكترونية تشبه الى حد ما الرسائل التي يتم التوصل بها عادة من البنك، ويطلب منك الضغط على رابط من أجل الاطلاع على عروض خاصة بالبنك، و ملء المعطيات الخاصة بك من أجل الاستفادة من هذه العروض، ومن هنا يتمكن المجرم من الدخول الى حسابك البنكي.

الصنف الثالث هو "سكامينغ" SKAMMING، و هي عبارة عن رسائل يتم التوصل بها عبر البريد الالكتروني، ويتم الادعاء فيها بأن لك أصول في الخارج أو لك ارث من طرف عائلتك الحقيقية الثرية جدا، و لكن يجب عليك ارسال قدر من المال لتكليف محامي في بلدك وتهيئة الأوراق القانونية لذلك، و ارسالها فيما بعد للوصي، حتى تتمكن من الاستفادة من الارث.

الصنف الرابع البطاقات الالكترونية الحديثة و التي تتوفر على خدمة   contactless، حيث يتم التواصل بين َATP والبطاقة باستعمال الواي فاي. و بإمكانك التبضع في المحلات التجارية الكبرى التي توفر خدمة ATP بوضع البطاقة فوق الجهاز فقط دون تمريريها و بدون ادخال الرقم السري. الثمن الذي سيتم اقتطاعه لا يمكن أن يتجاوز 600 درهم. وفي حالة تجاوزها عليك ادخال الرقم السري.

هكذا تتم سرقة أموالك عبر الانترنيت أو من الشباك الاتوماتيكي ATM !

هذه الخدمة توفرها البنوك من اجل الإسراع في عملية التبضع، لكن الخطر يكمن في حالة ضياعها أو سرقتها، حيث بإمكان أي شخص التبضع بها واقتطاع 600 درهم في كل عملية شراء، و بالتالي قد يصبح المبلغ أكثر من المتوقع.

و للتنبيه فقط، فيجب توقيف هذه الخدمة في التطبيق الالكتروني للبنك على الهاتف، وتفعيلها عند الحاجة.

كتابة تعليق

اعلان بعد ثاني فقرة